الإجراء

يمكن سحب الدم الذي يوجد في الحبل السري، الغني بالخلايا الجذعية، عن طريق إجراء بسيط لا يعرض الأم أو مولودها للمخاطر. يمكن سحب الدم عند الولادة، سواء كانت الولادة طبيعية أم قيصرية.

الإزالة

بعد قطع الحبل السري مباشرة، يتم وخز الجزء الذي لا يزال متصلاً بالمشيمة بإبرة كيس السحب حتى يتدفق دم الحبل السري داخله بفعل الجاذبية إلى أن يمتلئ إلى الحد الأقصى. وبمجرد ملئه، يُوضع الكيس في حاوية متساوية الحرارة ثم توضع في حافظة محمولة مانعة لتسرب الماء.

ولا تشمل عملية السحب تغيير إجراءات الرعاية الطبيعية للأم أو الطفل الحديث الولادة. لا يتحمل موظفو الرعاية الصحية مسؤولية إجراءات سحب الخلايا.

تصريح التصدير

يمكن للأسر التي ترغب في حفظ الخلايا الجذعية المستخرجة من دم الحبل السري بصورة وقائية التقدم بطلبٍ للحصول على تصريح التصدير لصالح مُنشأة أجنبية خاصة من إدارة الصحة التي يتبعها المستشفى الذي سيولد به الطفل (اتفاقية الدول-المناطق بتاريخ 29 أبريل 2010).

وفقاً للاتفاقية، تتولى إدارات الصحة التي تتبعها مراكز الولادة مهمة التصريح بتصدير دم الحبل السري للاستخدام في أغراض ذاتية، بعد التحقق من استيفاء المتطلبات المطلوبة من الأبوين وخصائص بنك الخلايا المُتلقي.

يتولى معهد بايوساينس الجوانب الإدارية، واللوجستية والصحية، ويساعد عملاءه في الإجراءات اللازم اتخاذها للحصول على تصريح التصدير وسحب عينة الدم في المنشأة التي ستُجرى بها عملية الولادة. يمكن تفعيل إجراء الحصول على مجموعة السحب في مركز الولادة من خلال الاتصال بمعهد بايوساينس مباشرة.

دليل الحفظ خطوة بخطوة

هل أنتِ حامل؟

هل تفكرين في تخزين الخلايا الجذعية لطفلك؟

يُعرف دم الحبل السري بأنه الدم الذي يتبقى في الحبل السري بعد ولادة الطفل، ويُعد مصدراً قيِّماً للخلايا الجذعية.

حتى وقت قريب، كان هذا الدم يُعد «من المخلفات»، وكان يجري التخلص منه ضمن مخلفات المستشفى، شأنه شأن المشيمة والحبل السري. ولكنه يُستخدم حالياً في علاج ما يقرب من 100 مرض خطير.

احجزي موعد استشارة مجانية